تشوركين: موسكو تدعم مبادرة دي ميستورا في سوريا

تشوركين: موسكو تدعم مبادرة دي ميستورا في سوريا
أخبار | 26 نوفمبر 2014

أعلن مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أمس الثلاثاء،  أن "موسكو تدعم مبادرات ستيفان دي ميستورا، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، بما في ذلك مبادرته لإحداث مناطق "تجميد النزاع" في البلاد على المستويات المحلية.

وأضاف تشوركين،  في كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن "روسيا تواصل عملها مع جميع الأطراف السورية، البناء على أساس بيان جنيف من عام 2012، ومبادئ صون وحدة سوريا قومياً ودينياً وعرقياً ووحدة أراضيها وسيادتها".

وتابع تشوركين أن "تنسيق الجهود مع دمشق وبغداد لابد منه"، مشيراً إلى "أهمية تنسيق هذه الجهود مع تلك القوى في المنطقة التي تعد أعداء طبيعية للإرهاب وتحاربه منذ زمن طويل، بما فيها بغداد ودمشق"، على حد تعبيره. 

وأوضح تشوركين أن المواجهة المشتركة للإرهاب "يجب أن تصبح من أبرز مواضيع الحوار بين النظام والمعارضة،  الذي سيجعل إطلاقه ممكناً التقدم في الجوانب المصيرية الأخرى من التسوية في سوريا".

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الخارجية الروسية،  أن وليد المعلم وزير الخارجية في حكومة النظام، سيقوم يومي 26و27 من تشرين الثاني الجاري،  بزيارة عمل إلى روسيا الاتحادية تلبية لدعوة من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وقالت الخارجية الروسية في بيان اليوم: "إن الاهتمام الأساسي في سير مباحثات الوزيرين سيكون للوضع الحالي في سوريا الذي لا يزال متوتراً جداً ويتصف بالازدياد المندفع للخطر الإرهابي". 

ولفتت الخارجية الروسية إلى أن مسألة إجراء عملية سياسية في سوريا، ستشغل مكاناً هاماً في اللقاء مع وفد النظام السوري،  وسيتم التأكيد من جديد على استعداد موسكو لاستضافة الاتصالات المناسبة،  بين ممثلي النظام والمعارضة السورية. 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق