حكومة النظام تدرس زيادة رسوم التعليم المفتوح مجدداً

حكومة النظام تدرس زيادة رسوم التعليم المفتوح مجدداً
أخبار | 24 نوفمبر 2014

تدرس وزارة التعليم في حكومة النظام السوري، زيادة رسوم التعليم المفتوح في الجامعات السورية، وذلك وفق ما ذكرت صحيفة الوطن المحلية، قائلةً أنها حصلت على وثيقة مسربة، لاجتماع اللجنة الخاصة لدراسة تعديل نظام التعليم المفتوح،  والتي أوصت بمجموعة مقترحات للوزارة،  تتضمن تحديد مدة المكوث في كل سنة دراسية ثلاث سنوات يسدد الطالب رسم لكل مقرر يقدمه في السنة الأولى 4000ل.س، و6000 ل. س لكل مقرر يقدمه في السنة الثانية،  و10000 ل. س لكل مقرر يقدمه في السنة الثالثة.

وبموجب الوثيقة لا يستفيد الطالب من التخفيض خلال السنتين الثانية والثالثة، كما يحق له إيقاف التسجيل لمدة سنتين على الأكثر طوال حياته الجامعية، ولا يجوز إيقاف التسجيل في كل سنة من سنوات الدراسة، لأكثر من مرة، ويدفع خلال سنة الإيقاف مبلغ قدرة 25000 ل.س.

واقترحت اللجنة اعتماد النظام السنوي بدلاً النظام الفصلي، على أن تتم اللقاءات العلمية على مدار العام وتجرى الامتحانات في نهاية العام، كما تجرى الامتحانات في جميع المواد، ودورة امتحانيه ثانية غير مسبوقة بلقاءات علمية، ويتم الامتحان في جميع المواد.

وأوصت أيضاً أن يرفع الطالب إلى السنة الأعلى، إذا كان يحمل أربعة مقررات على الأكثر، ويحق للطالب الدخول إلى امتحانات الدورة التكميلية في نهاية السنة الأخيرة إذا كان يحمل أربعة مقررات على الأكثر.

من جهته أكدت إدارة مركز التعليم المفتوح، أن معلومات الوثيقة مؤكدة ومصدرها اجتماع اللجنة المركزية التي يرأسها معاون وزير التعليم العالي في حكومة النظام الدكتور رياض طيفور،  والخاصة بتعديل نظام التعليم وهي حالياً معروضة على مختلف المجالس الجامعية، كما أوضح مركز التعليم المفتوح أن لا نية لدى المركز بزيادة الرسوم خلال المدى المنظور،  وإنما الأمر قيد الدراسة وسيتم عرضه على مختلف الجهات والمجالس الجامعية المختصة والمنظمات الشعبية ذات الصلة.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق