التحالف الدولي يبدأ خطة "صيد الضباع" في سوريا والعراق

التحالف الدولي يبدأ خطة "صيد الضباع" في سوريا والعراق
أخبار | 24 نوفمبر 2014

كشفت مصادر في وزارة الدفاع العراقية، عن بدء التحالف الدولي بتنفيذ خطة أطلق عليها "صيد الضباع"، بهدف القضاء على 32 قيادياً بارزاً في تنظيم "الدولة الإسلامية"، على رأسهم زعيم التنظيم المعروف بـ"أبو بكر البغدادي"، حسبما أفادت وسائل إعلام عراقية.

وتستهدف العملية في سوريا، كل من حاتم نايف العكيدي، سوري الجنسية، ويشغل منصب "رئيس المحاكم الشرعية" للتنظيم في العراق وسوريا، والمتحدث باسم التنظيم، طه صبحي فلاحة الملقب بـ"أبو محمد العدناني"، وهو أيضاً سوري الجنسية. كما تشمل اللائحة حمد الديري، مسؤول سجون التنظيم في سوريا.

ومن أبرز القياديين المستهدفين أيضاً، فاضل الحيالي، المعروف باسم أبو مسلم التركماني، ويشغل منصب نائب الخليفة، وهو عراقي من قضاء تلعفر بمحافظة نينوى. وأبو محمد الجزراوي، المسؤول المالي والإداري للتنظيم، ويحمل الجنسية السعودية.

كذلك تتضمن القائمة أسماء كل من أبو عمر الشيشاني، مستشار البغدادي لشؤون الإفتاء، وحميد الغانم كويتي الجنسية، مسؤول كتيبة أبو دجانة الأنصاري الانتحارية، وأحمد عبد القادر وهو عراقي، "والي ولاية بغداد" التي تشمل العاصمة وضواحيها.

وتضم أيضا، عدنان لطيف حميد السويداوي، الملقب بأبو عبد السلام، ويشغل منصب والي الأنبار، وأحمد الجحيشي، ولقبه أبو فاطمة الأنصاري، وهو أيضا عراقي، وعوف عبد الرحمن العفري، مسؤول اتصالات التنظيم، المعروفة بديوان التنسيق والاتصال.

ويضاف إليهم شوكت حازم فرحات "أبو غادة الأردني"، وهو المرافق السابق لزعيم القاعدة أبو مصعب الزرقاوي، ويشغل منصباً شرعياً داخل التنظيم، وعبد الله المشهداني "أبو العبد"، المسؤول العام عن مقرات التنظيم وإدارة معسكرات التدريب، وبشار الحمداني، مسؤول سجون التنظيم في العراق.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق