لافروف: التحالف الدولي قد يكون مقدمة لتغيير النظام السوري

لافروف: التحالف الدولي قد يكون مقدمة لتغيير النظام السوري
أخبار | 22 نوفمبر 2014

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف،  إن واشنطن لا تريد التوجه إلى مجلس الأمن الدولي للحصول على تفويض في عمليتها ضد "الدولة الإسلامية" في سوريا، لأن سيرتب عليها "تثبيت صفة نظام الأسد". 

وأضاف لافروف في كلمة أمام جمعية مجلس السياسة الخارجية والدفاعية بموسكو: " عندما تشكل التحالف ضد الدولة الإسلامية، سألت جون كيري،  لماذا لا تتوجهون إلى مجلس الأمن بخصوص هذه المسألة،  وعندها أجابني: إذا ذهبنا لمجلس الأمن فيجب عندها تثبيت وضع نظام الأسد". 

وأوضح لافروف بحسب وكالة نوفوستي :" بالطبع يجب (التوجه إلى مجلس الأمن)،  سوريا دولة ذات سيادة وعضو بمجلس الأمن ، لم يفصلها أحد من هناك". 

وأشار لافروف إلى أن الأمريكان يقولون،  إن الأسد عامل هام في قدوم الإرهابيين للمنطقة،  لأنهم يأتون لإسقاطه، وقال :" هذا منطق ملتوٍ في التعامل مع الأمر". 

ونوه لافروف إلى أن هذا النظام السوري  كان شريكاً شرعياً بالنسبة للولايات المتحدة،  إضافةً لروسيا ولمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في موضوع تدمير الأسلحة الكيميائية السورية.

وأضاف:" هذه العملية قد لا تكون ضد داعش ، بقدر كونها عملية لتغيير النظام تحت ذريعة محاربة الإرهاب". 

 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق