اعتداء بالسكاكين والعصيّ على لاجئين سوريين في هولندا

اعتداء بالسكاكين والعصيّ على لاجئين سوريين في هولندا
أخبار | 21 نوفمبر 2014

اعتدى لاجئون اريتيريون ، ليل الأربعاء، على لاجئين سوريين ، نتيجة شجار كبير نشب بين الطرفين في مخيم للجوء ، في  مقاطعة برابانت في الجنوب الهولندي،  و قالت  منظمة (COA) أن الشجار حدث على خلفية اعتراض السوريين على ضجة أحدثها أريتيريون بعد منتصف الليل،  وبأن لا علاقة للشجار بأرضية عرقية.

فيما نشرت جريدة De volkskrant الهولندية وجهات نظر متعددة للاجئين سوريين كانوا موجودين في المكان وقت الحادث، في حين تستمر عمليات التحقيق الدقيقة داخل المخيم من قبل الشرطة الهولندية، بعد اعتقال العديد من المشاركين في الشجار.

وقال لاجئون في المخيم، إن المشكلة حدثت بسبب ضجة كبيرة أحدثها مجموعة من الاريتيريين السكارى، حوالي منتصف الليل، وبأن الأطفال والنساء استيقظوا بسبب الضجة، فيما اشتكى أحد السوريين عليهم لمكتب الأمن الخاص بالمخيم. ما جعل الاريتيريين يغضبون بشدة ، ليبدأ شجار كبير، وليخرجوا من بنائهم رقم 9 إلى الأبنية الأخرى مسلحين بالعصي والسكاكين.

يقول محمد: "ضرب الاريتيريون كل من هو ليس أسود، ضربوا أيضاً عراقيين وإيرانيين، ولا أعرف ما هو السبب".

فيما قال سوريّ آخر لجريدة De volkskrant إنهم كانوا يسألون كل شخص "هل أنت سوري" ولو اجاب بنعم ينال نصيبه من الضرب.

وأسفر الشجار عن إصابة 15 شخصاً غالبيتهم من السوريين، نقل ثمانية منهم إلى المشفى بسيارات الإسعاف. فيما لم يبلّغ عن أي حالة وفاة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق