كلوني وعلم الدين يفكران بتبني طفل سوري

كلوني وعلم الدين يفكران بتبني طفل سوري
أخبار | 18 نوفمبر 2014

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن نجم هوليوود جورج كلوني وزوجته الحقوقية اللبنانية أمل علم الدين، يفكران في تبني طفل يتيم من إحدى الدول التي طحنتها الحروب، مشيرة إلى أن سوريا واحدة من هذه الدول.

وأوضحت الصحيفة أنه من الطبيعي أن يفكر كلوني وعلم الدين في الخطوة القادمة بزواجهما، والتي تتمثل في الإنجاب، مشيرةً إلى أن شائعات كبيرة تؤكد أن الزوجين يخططان لاستقبال طفلهما الأول، والذي سيكون بالتبني.

وكشف مصدر مقرب من النجمين لمجلة "Woman's Day Magazine"، أن كلوني وزوجته، يأملان في استخدام التبني لتسليط الضوء على محنة الأيتام في بلد مثل سوريا، مشيراً إلى أن كلوني يرى بعض من أفضل أصدقائه، مثل مات ديمون، سيندي كروفورد، وبراد بيت وأنجلينا جولي، أصبحا آباء بالتبني.

وزواج كلوني من المحامية التي تصغره بأكثر من 17 سنة، هو الثاني بعد زواجه بعمر 28 عاماً في 1989 من الممثلة الأميركية تاليا بلسم، والذي انتهى بالطلاق بعد4 أعوام، من دون أولاد. في حين هذا أول زواج لعلم الدين، البالغة 36 سنة


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق