عناصر أمن يتسببون بمناوشات بين فصائل الحر في المعضمية

عناصر أمن يتسببون بمناوشات بين فصائل الحر في المعضمية
أخبار | 17 نوفمبر 2014

قال الناشط مهند أبو الزين من مدينة المعضمية بريف دمشق، إن الاشتباكات التي وقعت في المدينة، نتجت عن خلاف بين عناصر الجيش الحر، وليست بسبب وقوع مواجهات،  بين الجيش الحر و مقاتلي جبهة النصرة في داريا، كما أشاعت مواقع إخبارية موالية للنظام السوري. 

وأكد أبو الزين في اتصال عبر السكايب مع روزنة، عدم تواجد النصرة في المعضمية، موضحاً أن الخلاف وقع بين لواء "الفجر" ولواء "الفتح" التابع لأجناد الشام،  ونتج عن دخول عناصر من الأمن السياسي إلى المدينة،  عن طريق عنصر من لواء الفجر، لتحصل مناوشات خفيفة، لم تسفر عن وقوع إصابات. 

وأشار إلى أن أصوات الاشتباكات العنيفة التي سمعت، نتجت عن محاولة قوات الحرس الجمهوري المنتشرة على جبهة الشياح، التسلل إلى المعضمية، مستغلةً وقوع الخلاف بين فصائل الجيش الحر التي تصدت لها، ومنعتها من تسجيل أي تقدم. 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق