نبيل الحلبي: لا شيء يمنع محكمة الحريري من استدعاء الأسد

نبيل الحلبي: لا شيء يمنع محكمة الحريري من استدعاء الأسد
أخبار | 15 نوفمبر 2014

قال المحامي نبيل الحلبي،  مدير مؤسسة لايف لحقوق الإنسان، إن ظهور رقم هاتف بشار الأسد، ضمن الهواتف التي اتصلت بالمجموعة المتهمة بتنفيذ جريمة اغتيال الحريري، يعتبر قرينة في الادعاء العام، عن احتمال تورط الأسد في الجريمة، مؤكداً أن المحامية تكلمت عن علاقة بين هواتف الشبكة الخضراء،  وهواتف حزب الله والأسد بشكل مباشر،  وهذا يدل أن الرقم الذي ظهر  له علاقة مباشرة مع قتلة رفيق الحريري، و هذا يعني أن الموضوع  ليس أمراً عابراً، أو مجرد صدفة.

وعما إذا كان اثبات ذلك، سيؤدي إلى استدعاء بشار الأسد إلى محكمة جنائية دولية، قال الحلبي في اتصال مع روزنة: "ممكن جداً..  فالمحكمة الخاصة الدولية التي تحاكم قتلة رفيق الحريري انطلق عملها، ولا شيء يمنع الادعاء من استدعاء بشار الأسد".  

وأضاف أن "الأسد نجح حتى اللحظة في الإفلات من العقاب على جرائمه في سوريا، لعدم قيام مجلس الأمن الدولي بإحالة هذه الجرائم الى القضاء الجنائي الدولي،  ولكن بما يخص محكمة الحريري، فهي  محكمة خاصة وتحت الفصل السابع،  وبالتالي لها السلطة الكافية باستدعاء من تريد ومن تشاء". 

ورأى الحلبي أن القرينة الجديدة التي تخص رقم بشار الأسد، تتقاطع مع شهادات  العديد من السياسيين، وهي أن الأسد هدد الحريري بالقتل أمامهم. 

وكان فريق الدفاع عن المتهم حسن حبيب مرعي، قد كشف أن اسم بشار الأسد، ظهر  في وثائق التحقيق في قضية اغتيال الحريري،  بحيث برز رقم هاتفه المباشر من ضمن الهواتف التي جرى التواصل معها.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق