وليد البني: النظام لن يتجاوز فكرة الجبهة الوطنية التقدمية

وليد البني: النظام لن يتجاوز فكرة الجبهة الوطنية التقدمية
أخبار | 12 نوفمبر 2014

 قال المعارض السوري وليد البني، في تعليقه على تصريحات روسية، تتحدث عن موافقة معاذ الخطيب على مفاوضات تفضي إلى تشكيل حكومة مشتركة بين النظام والمعارضة، إن "الخطيب نفى أن يكون عرض تشكيل حكومة بوجود بشار الأسد، وفي الحقيقة نحن لا نعلم الحقيقة"، مضيفاً أن النظام غير قابل لأي نوع من التسويات.

وأكد في اتصال هاتفي مع روزنة، أن "النظام لن يقبل بأي حكومة، أو أي حل سياسي يتجاوز فكرة الجبهة الوطنية التقدمية التي تعمل  تحت جناحيه، مع استمرار الأسد في السلطة".

وأضاف أنه لا توجد ظروف توحي بأن هناك حل سياسي قريب، لأن ذلك يستدعي أن يكون النظام قد عرف أنه لم يعد يستطيع الدفاع عن نفسه، وأنه آيل للسقوط، وبالتالي يخشى مصيراً مشابهاً للقذافي، كما لا توجد إرادة دولية لإرسال رسالة للأسد، توحي بأنه سيواجه مثل هذا المصير.

 وتابع أن "المجتمع الدولي يريد الإيحاء بأنه يحاول إيجاد حل سياسي، لكن الأطراف غير متقاربة، وهذا ما على المبعوث الدولي إلى سوريا أن يفعله، بدلاً من الذهاب إلى مشروع لا نعرف ماهيته، يبدأ بتجميد الوضع بحلب، ووقف إطلاق النار، ونحن نعلم أن القوى التي تطلق النار بسوريا، هي أربع قوى أساسية، حزب الله  وبشار الأسد والجولاني والبغدادي"، متسائلاً: "ما الذي يملكه دي ميستورا حتى يملي وقف إطلاق النار على كل هؤلاء؟". 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق