البحرة: التحالف الدولي يغض الطرف عن جرائم النظام

البحرة: التحالف الدولي يغض الطرف عن جرائم النظام
أخبار | 11 نوفمبر 2014

قال هادي البحرة رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، إن هجمات التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" بسوريا، جاءت نتيجة لسياسة مشوشة "تغض الطرف" عن جرائم نظام بشار الأسد.

وأضاف البحرة، في حديث لصحيفة "الغارديان" البريطانية أمس الاثنين، أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، يقاتل "أعراض المشكلة، وهي داعش، دون التعامل مع سببها وهو النظام".

وأوضح أن "الناس يشاهدون طائرات التحالف تضرب أهداف داعش وتغض الطرف عن قوات الأسد، التي تلقي بالبراميل المتفجرة على المدنيين، وتضربهم بالصواريخ في حلب وغيرها".

وتابع رئيس الائتلاف الوطني، بالقول إن التحالف الدولي "تجاهل الجيش السوري الحر تماماً، وهذا يضعف حملته في سوريا، لأنه ليس قادرا على تحقيق نتائج على أرض الواقع"، على حد قوله.

وأشار البحرة إلى أن "المساعدات تسلم لقادة الفصائل المقاتلة، وهو ما أوصل المقاتلين إلى حالة من التعب والمرض عبر الانتماء للأفراد، وليس لقوة وطنية موحدة تعمل لتحقيق تطلعات الشعب السوري".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق