اجتماع بين النصرة وثوار سوريا وتوقعات باستمرار الاقتتال

اجتماع بين النصرة وثوار سوريا وتوقعات باستمرار الاقتتال
أخبار | 30 أكتوبر 2014

عقد مساء أمس اجتماعاً بريف إدلب بين جبهة "النصرة وجند الأقصى" من جهة، وجبهة "ثوار سوريا" من جهة أخرى، للاتفاق على وقف الاقتتال فيما بينهم. 

وضم الاجتماع ممثلين عن الأطراف المتنازعة بحضور وجهاء من المنطقة وعلماء الدين، لكن بعد الاجتماع قام عناصر من جبهة "ثوار سوريا"، باعتقال مندوبي جبهة "النصرة"، بعد مغادرتهم.

وأصدرت جبهة "النصرة" بياناً بهذا الخصوص، وقامت جبهة ثوار سوريا بالإفراج عن ممثلي جبهة "النصرة"، واعتذرت عن "الخطأ" الذي حدث. 

ويذكر أن بعد انتهاء الاجتماع لم يصدر أي بيان رسمي من كلا الطرفين، الشيء الذي يوحي بتجدد الاشتباكات بالأيام القادمة.

 وتقوم قوات النظام السوري بالتقدم من مدينة مورك بريف حماة، باتجاه مدينة خان شيخون بريف إدلب، مستغلتاً الصراع بين فصائل المعارضة.

وارتفع عدد القتلى إلى 25 بالإضافة إلى عشرات الجرحى، جراء استهداف مخيم عابدين بريف إدلب الجنوبي بالطيران المروحي.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق