معارك عنيفة في جوبر والنظام يستعيد السيطر على مورك بريف حماة

معارك عنيفة في جوبر والنظام يستعيد السيطر على مورك بريف حماة
أخبار | 24 أكتوبر 2014

قالت مصادر معارضة، اليوم الجمعة، إن اشتباكات دارت بين قوات النظام السوري وقوات المعارضة، على طول المتحلق الجنوبي من جهة حي جوبر الدمشقي، بالتزامن مع قصفٍ عنيف من قبل قوات النظام على المنطقة، في محاولة اقتحام جديدة للحي.
وأعلنت المجالس المحلية والهيئات المدنية في محافظة ريف دمشق، الغوطة الشرقية بكافة مدنها وبلداتها بالإضافة إلى حي جوبر الدمشقي منطقة منكوبة.
وطالبت المجالس، المجتمع الدولي والأمم المتحدة، تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية لحماية المدنيين وفتح الممرات الإنسانية وتطبيق القرارات المتعلقة بإدخال المساعدات الإنسانية.

وأكدوا أن كارثة إنسانية على وشك أن تقع في الغوطة الشرقية، بعد استنفاد المنتجات الطبية كافة، إضافة لانتشار العديد من الأمراض وانقطاع الكهرباء والماء، بينما تزداد حدة المأساة مع حلول فصل الشتاء.


من ناحية أخرى، أفادت مصادر معارضة، عن قصف جوي استهدف خان شيخون وسراقب بريف إدلب.
وذكرت  وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، أن "وحدات من عناصر جيش النظام، أحكمت السيطرة على معظم أحياء مورك بريف حماة الشمالي، وقضت على أعداد كبيرة من الإرهابيين".
وأضافت "سانا" أن قوات النظام دمرت العديد من الآليات في لطمين والصياد واللطامنة ورهجان والهبيط بريف حماة.


واستهدفت طائرات تابعة للنظام السوري، كافة مقرات اللواء المعتز بالله في ريف درعا، وهو أحد ألوية الجيش الحر، مما أسفر عن وقوع عشرات القتلى والجرحى في صفوف الجيش الحر.
وطالب بيان من قيادة المنطقة الجنوبية للجيش الحر، جميع الفصائل بمحافظة درعا، بإخلاء كافة المقرات حفاظاً على سلامة العناصر.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق