مبادرة مصرية للحل في سوريا مع "رحيل الأسد "

مبادرة مصرية للحل في سوريا مع "رحيل الأسد "
أخبار | 19 أكتوبر 2014

كشفت مصادر دبلوماسية مصرية، عن اجتماع "خاص" عقد في مقر وزارة الخارجية المصرية الأسبوع الماضي، حول الأوضاع في سوريا، حضره دبلوماسيون أوروبيون والقائم بأعمال السفارة السورية في القاهرة.

ونقلت صحيفة الرأي الكويتية عن المصادر أن "اللقاء الذي ترأسه من الجانب المصري مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية عبدالرحمن صلاح، يهدف للوصول إلى صيغة سياسية لحل الأزمة السورية على غرار النموذج اليمني، مع استبعاد الحل العسكري ". 

ولفتت المصادر  إلى أن "القاهرة أكدت من جديد، أن من شأن الحلول غير السياسية تعريض الأراضي السورية لشبح التقسيم الجغرافي، وهو أمر غير مستبعد نظراً إلى ما آلت إليه التطورات على الأرض ". 

وأوضحت المصادر، وفقا للصحيفة الكويتية أن "القاهرة قد تكون تعدّ لمبادرة جديدة تطرحها قريباً لحل الأزمة السورية وهو ما يفرض عليها التواصل مع جميع الأطراف، بغض النظر عن مسألة إعادة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وسوريا إلى سابق عهدها،  أو عودة التمثيل الدبلوماسي بين البلدين". 

وأشارت  إلى أن "مصر ليس لديها نية لإعادة التمثيل الدبلوماسي مع نظام الأسد، لكنها تقوم بدور الوسيط، وهو ما يفرض عليها التواصل مع جميع الأطراف". 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق