الجيش الأمريكي استعان بمعلومات استخباراتية من عناصر كردية

الجيش الأمريكي استعان بمعلومات استخباراتية من عناصر كردية
أخبار | 18 أكتوبر 2014

استعان الجيش الأمريكي، لأول مرة بمعلومات استخباراتية حصل عليها من عناصر كردية في سوريا، لتحديد أهداف مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية "، في محيط مدينة عين العرب "كوباني"، القريبة من الحدود مع تركيا. 

ونقلت شبكة CNN عن مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية، أن هذه المعلومات ساعدت في زيادة عدد ودقة عمليات القصف الجوي، التي تشنها طائرات "التحالف الدولي"، الذي تقوده الولايات المتحدة، ضد مواقع التنظيم، خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوضح المسؤول الأمريكي الذي طلب عدم ذكر اسمه،  أن تبادل المعلومات الاستخباراتية بين عناصر من الأكراد والجيش الأمريكي، يعكس تطوراُ في العملية العسكرية، التي يُطلق عليها اسم "العزم التام"، من خلال الاستعانة بمصادر معلومات تتواجد على الأرض داخل سوريا، مؤكداً أنه يتم تبادل هذه المعلومات "في أضيق الحدود."

وتابع أن  العناصر الكردية تقوم بنقل المعلومات حول أماكن تمركز مسلحي "داعش"، إلى مراكز الاتصالات الخاصة بهم في كل من سوريا والعراق، والتي تقوم بدورها بنقلها إلى العسكريين الأمريكيين المتواجدين في مدينة "إربيل"، شمالي العراق، والذين يقومون على ضوئها بتحديد أهداف الغارات الجوية.

ورفضت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" التعليق على الأنباء حول التعاون الاستخباراتي مع الأكراد في سوريا، وقال الجنرال لويد أوستن، قائد القيادة الوسطى للجيش الأمريكي، في مؤتمر صحفي الجمعة، إنه أمر بزيادة العمليات الجوية في "كوباني" مؤخراً، بعد قيام "داعش" بحشد أكبر عدد من مسلحيه في المدينة.

 

 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق