صالح القلاب: المنطقة العازلة موجودة وفيها المعارضة المعتدلة

صالح القلاب: المنطقة العازلة موجودة وفيها المعارضة المعتدلة
أخبار | 16 أكتوبر 2014

قال صالح القلاب، وزير الإعلام الأردني السابق، إنه لا توجد علاقات أو تنسيق بين الأردن وبين النظام السوري، مضيفاً أن السفارة الأردنية بدمشق "لا يوجد فيها أحد، والسفارة السورية لايوجد فيها سفير، حيث اخرجناه عنوة، لكن العلاقات الدبلوماسية لاتقطع بشكل كامل، لأن هناك مصالح مواطنين والمشكلة مع النظام السوري وليس مع الشعب السوري".

وأشار القلاب، في اتصال هاتفي مع روزنة، بأن المنطقة العازلة "موجودة فعلاً وفيها الجيش الحر والمعارضة المعتدلة"، موضحاً بأنه إذا طرح الموضوع، وكان هناك اتجاه دولي على ايجاد مناطق عازلة، "سيتم البدء فيها في الشمال السوري، واذا كان من الضروري، إنشاء منطقة عازلة من جهة الأردن، فالحقيقة هو خيار يريحنا، لدينا مليون ونصف لاجئ سوري، نحن نفضل أن يكونوا على أراضي سورية، ولن نضعهم في شاحنات ونلقي بهم على الحدود هذا لن يتم على الاطلاق".

واعتبر  أن واشنطن "جدية" بتدريب مقاتلي المعارضة السورية، "بالرغم من الرئيس الأمريكي متردد، لكن الواقع الموجود حوله سيجعله أكثر جدية، وربما تدفعه إلى استخدام قوات برية"، مشيراً إلى أنه في حال "نفذوا هذا البرنامج وتم تجهيز المعارضة المعتدلة، سيتم فعلاً اسقاط هذا النظام الذي لولا تدخل ودعم روسيا وإيران وحزب الله، لكان سقط منذ زمن".

وكان النظام السوري، قد أعلن عبر مواقعه الإخبارية، أن هناك تنسيق بينه وبين "شركائه" العرب والأصدقاء، لمنع إقامة أي منطقة عازلة في سوريا، وعن تبادل بعض الزيارات مع بعض القادة الأمنيين الأردنيين.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق