جنبلاط: لا أعتبر تنظيم النصرة إرهابياً

جنبلاط: لا أعتبر تنظيم النصرة إرهابياً
أخبار | 15 أكتوبر 2014

اعتبر وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني، أن تنظيم جبهة النصرة ليس إرهابياً،  بل هم مواطنون سوريون، مؤكداً أنه أحيانا يجب مراعاة المصلحة الوطنية والتأقلم مع الوضع الجديد بسوريا. 

وقال جنبلاط في حديث لقناة "OTV"،  "النصرة والجيش السوري الحر،  ليسوا أعداء ويجب التعامل مع الوضع الجديد في سوريا". ودعا جنبلاط الزعماء اللبنانيين إلى تجميد خلافاتهم الداخلية،  خاصة فيما يتعلق بسوريا،  وتدخل حزب الله هناك. 

وأشار إلى  أن حزب الله يراهن منذ بداية الثورة، على انتصار النظام وتيار المستقبل يراهن على سقوطه ولم يحدث أياً منهما، مؤكداً أن الصراع أكبر من لبنان وزعمائه.

 وأشار إلى أن النظام السوري مسؤول عن اغتيال والده كمال جنبلاط ، في منتصف سبعينيات القرن الماضي، و أضاف أنه بالرغم من ذلك: "ذهبت إلى دمشق والتقيت حافظ الأسد،  وأبرمت معه صفقة من أجل حماية لبنان من إسرائيل". 

 ورفض جنبلاط في الوقت ذاته،  التنسيق بين الجيش اللبناني وجيش النظام السوري،  في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة. 

ورأى جنبلاط أن "نظام الحكم في سوريا لا يستطيع أن يستمر"، مضيفاً أنه "في حال لم نصل لحل سياسي،  فسوريا ستصبح أشلاء". ودعا "أصدقاء سوريا"  إلى أن "يتفقوا على وحدتها، بعد أن أخذها الأسد إلى نقطة اللارجوع". 

ولفت إلى أن "الأسد يحكم على خراب ولن يستطيع أن يستمر، وهو عرّض حتى مناصريه للهلاك".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق