كر وفر في كوباني والتنظيم يستخدم الانتحاريين

كر وفر في كوباني والتنظيم يستخدم الانتحاريين
أخبار | 11 أكتوبر 2014

قالت مصادر من داخل  عين العرب "كوباني" إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية،  ما زلوا يستخدمون المدافع في قصف المدينة ما يدل على أنهم لم يتمكنوا من دخولها بعد، مشيرةً إلى أن وحدات حماية الشعب الكردي، استفادت من ضربات التحالف لمواقع التنظيم، وأنها تقوم بعمليات كر وفر، لذا فمن الممكن أن تصل قوات التنظيم، إلى المدينة ولكن سرعان ما تتراجع بعد قتالها، مع وحدات الحماية الكردية التي تتحصن داخل أحياء كوباني.

وكانت وسائل إعلامية قد تحدثت عن سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على عدة مقار أمنية لوحدات حماية الشعب الكردي، وسط كوباني.

وقالت مصادر إن وحدات حماية الشعب أفشلت عملية كبيرة كان يجهزها التنظيم،  لاقتحام المدينة في الجبهة الجنوبية الشرقية،  مستخدماً خمس سيارات مفخخة.

ودعا مبعوث الأمم المتحدة لسوريا، ستيفان دي ميستورا، تركيا للمساعدة في الحيلولة دون وقوع مذبحة في كوباني على يد مقاتلي تنظيم الدولة.

وعبر عن خشيته من تكرار مذبحة سربرنيتشا التي قتل فيها الآلاف في البوسنة عام 1995، وحث أنقرة على السماح "للمتطوعين" بعبور الحدود لتعزيز القوات الكردية التي تدافع عن المدينة التي تقع على مرم البصر من الدبات التركية.

وفي سياق متصل، شهد الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا، عدة مظاهرات قام المشاركون فيها بإزالة الأسلاك الشائكة عل الحدود، وتزايدت وتيرة هذه التظاهرات، بعد مقتل مراهق من القامشلي، على الحدود الفاصلة بين  مدينتي نصيبين والقامشلي، وإصابة العديد بجروح.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق