شيرزاد يزيدي: كوباني خندق الدفاع الأول في الحرب ضد الإرهاب

شيرزاد يزيدي: كوباني خندق الدفاع الأول في الحرب ضد الإرهاب
أخبار | 09 أكتوبر 2014

قال شيرزاد يزيدي، عضو لجنة العلاقات الخارجية في حزب الاتحاد الديمقراطي، في اتصال هاتفي مع روزنة، إنه لم يسمع عن تصريحات واشنطن حول أن منع سقوط عين العرب "كوباني"، ليس استراتيجية لها، ولكنه أشار إلى تصريح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الذي قال فيه إن ضربات التحالف ستكون للمراكز الأساسية وخطوط امداد "تنظيم الدولة الإسلامية".

وأضاف يزيدي، بأن عين العرب "كوباني"، هي "خندق الدفاع الأول في الحرب الدولية على الإرهاب، وهي ذات أهمية استراتيجية"، مطالباً المجتمع الدولي بموقف واضح ضد "تنظيم الدولة الاسلامية".

وأشار إلى أن التصريحات التركية، بأنه طُلب منها التدخل لإنقاذ المدينة، هي تصريحات "غير منطقية"، مضيفاً بأنه "لم يطلب أحد من تركيا التدخل، على العكس ما نريده هو عدم تدخلها، وأن يكفوا شرهم عنا وأن لا يدعموا تنظيم الدولة ضدنا".

ولفت يزيدي إلى أن "الأصابع التركية واضحة بدعم التنظيم، وعلى المجتمع الدولي أن يكون حازماً مع تركيا، لتوضيح موقفها من الحرب على تنظيم الدولة"، معتبراً أن تركيا الآن "تعيد سيناريو الحرب على صدام حسين، فهي لم تنضم لقوات التحالف في حينها، وهناك دول كبرى طالبتها بكشف حقيقة العلاقة بينها وبين التنظيم، وتركيا الآن بموقف متخبط، وتراهن على سقوط كوباني التي لن تسقط".

وحول ما هو المطلوب من قبل الأكراد لإنقاذ المدينة، قال المسؤول الكردي، إن ما نريده بالدرجة الأولى، هو "موقف واضح وصريح لدعم التجربة الديمقراطية في الكانتونات الثلاث، وعلى الصعيد العسكري دعم المقاومة المتمثلة بوحدات حماية الشعب وحماية المرأة المنتظمة والمنضبطة والتي تحترم حقوق الإنسان وقوانين الحرب، وهي تقارع تنظيم الدولة، منذ أكثر من عامين، وهي ليست المرة الأولى، وستتمكن من دحرها عن مدينة كوباني، رغم كل الدعم التي يحظى به التنظيم من قوى إقليمة وعلى رأسها تركيا".    

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق