أكثر من مليون لاجئ سوري في تركيا بحاجة إلى المساعدة

أكثر من مليون لاجئ سوري في تركيا بحاجة إلى المساعدة
أخبار | 09 أكتوبر 2014

أفادت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أمس الأربعاء، بوجود أكثر من مليون لاجيء سوري في تركيا، ربما يصبحون دون غذاء أو دواء أو مأوى ما لم تحدث زيادة في التمويل الدولي، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

وقالت متحدثة باسم المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، "إن تركيا تبذل قصارى الجهد للتعامل مع اللاجئين قبل بدء هجوم على بلدة كوباني الحدودية، وإن تدفق اللاجئين يفوق الآن الدعم الدولي الذي تتلقاه تركيا".

وأكدت كارول باتشيلور، ممثلة المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تركيا، بأنه "ثمة مسؤولية عالمية لرعاية اللاجئين"، مضيفةً "الاحتياجات الأساسية للاجئين السوريين تفوق بكثير الدعم والتمويل من المجتمع الدولي".

ويقيم غالبية من 1.5 مليون لاجئ سوري في تركيا، خارج مخيمات اللاجئين، وهو ما يمثل بحسب المفوضية واحداً من أكبر التحديات التي تواجههم هذا البلد. 

وأضافت باتشيلور أنه "بينما يوجد 22 مخيماً للاجئين تستضيف 220 ألف شخص في أنحاء تركيا، فإن هذا يعني أن أكثر من مليون سوري يقيمون في ملاجئ مؤقتة مثل المساجد والمدارس والمتنزهات". 

وأشارت بأن هؤلاء اللاجئين بحاجة "إلى المساعدة العاجلة"، موضحة أنه "كلما استمر الصراع لفترة أطول كلما أصبح وضعهم أسوأ".

ولفتت إلى أن تركيا تلقت 37 في المائة فقط من التمويل الذي طلبته في إطار خطة لتغطية احتياجات اللاجئين السوريين في عام 2014.

وجمعت هذه الخطة التي نسقت لها الأمم المتحدة، أكثر من 155 مانحاً لمساعدة اللاجئين السوريين والمجتمعات المحلية التي تستضيفهم في تركيا ومصر والاردن ولبنان والعراق.

وقالت باتشيلور إنه بينما أنفق مبلغ 3.5 مليار دولار على الأزمة السورية في السنوات الثلاث ونصف السنة الأخيرة، فإن أقل من 300 مليون دولار من التمويل الدولي خصصت لتركيا.

وأضافت أن "ثمة حاجة إلى تمويل إضافي، ليس فقط للغذاء والدواء والمأوى، لكن لتقديم التعليم الأساسي للاجئين الأطفال الذين يمثلون أكثر من نصف اللاجئين السوريين في تركيا".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق