بوغدانوف: أي عملية برية ضد تنظيم الدولة بحاجة إلى تنسيق

بوغدانوف:  أي عملية برية ضد تنظيم الدولة بحاجة إلى تنسيق
أخبار | 30 سبتمبر 2014

 أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، أن أي عملية برية تحتاج إلى التنسيق مع حكومات دول المنطقة ، وأنه من الضروري العمل بشكل موحد في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية، خصوصاً مع كل من سوريا والعراق . وأجاب بوغدانوف رداً على سؤال حول رد فعل روسيا على دخول عملية الولايات المتحدة وحلفائها، في مرحلة برية، إن "هذا سؤال صعب جدا، وهو مرتبط بشكل المرحلة البرية ومن سيشارك فيها وأية أهداف ستلاحق".

وأكد أنه "من الممكن حل كافة هذه المسائل في إطار مجلس الأمن على أساس ميثاق الأمم المتحدة، فهذا طريق لتنسيق بناء بين أعضاء المجتمع الدولي. وإذا جرى الحديث عن أية عملية برية فإن ذلك يحتاج بالطبع إلى مثل هذه الحلول، والأهم إلى التنسيق مع حكومات دول المنطقة حيث من الممكن أن تجرى مثل هذه العمليات نظريا".

وأكد بوغدانوف أن التنظيم يشكل تهديداً عاماً لكل المجتمع الدولي، مضيفا أنه يجب التنسيق مع الجميع من أجل حل كافة المسائل في إطار مجلس الأمن على أساس ميثاق الأمم المتحدة.

و في موازاة ذلك التقى وليد المعلم وزير الخارجية في حكومة النظام، بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

ونقل المعلم موقف النظام من التطورات الجارية، مؤكداً على أهمية دور الأمين العام للأمم المتحدة في الحفاظ على مبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة، التي تنص على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية. وتناول الحانبان مهمة ستيفان دي ميستورا المبعوث الخاص إلى سوريا.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق