عضو لجنة اللقاحات: مسؤولية الحكومة المؤقتة تنتهي بتأمين اللقاح

عضو لجنة اللقاحات: مسؤولية الحكومة المؤقتة تنتهي بتأمين اللقاح
أخبار | 17 سبتمبر 2014

روزنة – باريس|| قال الدكتور هيثم الشقفة، أحد أعضاء لجنة لقاحات الحصبة، في اتصال هاتفي مع روزنة، إن التحقيق في قضية اللقاحات الفاسدة، "بحاجة إلى التأني، وذلك لصعوبة الوصول إلى منطقة الحدث، بسبب استنفار الأهالي هناك، ما منع من دخول الأطباء". وأضاف بأن نتيجة للاتفاق مع بعض الكتائب العسكرية، "استطاع الدكتور حامد الحمادي، والدكتور منذر خليل، بالوصول إلى مكان الحدث لإجراء التحقيق وتم إغلاق المنطقة عسكرياً". وأوضح أن وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، "مسؤوليتها تنتهي في تأمين اللقاح والدفع بالحصول عليه من الجهات العالمية، التي أساساً لا تعترف فيه، وإن التنفيذ في الداخل هو عبر مديريات الصحة من متطوعين تلقوا تدريبات على إعطاء اللقاح". وأشار الشقفة إلى أن "الدول المستقرة معروفة الهياكل الإدارية والجميع محددة مسؤولياته، من الوزير حتى أصغر مستخدم، الوضع في سوريا خاص جداً، لم يحصل في العالم أن تكون هناك وزارة خارج البلد، و ترسل اللقاحات إلى داخل البلد، وهذا وضع خاص نتج عنه هذا الخلل".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق