تونس: سنعيد العلاقات مع سوريا

تونس: سنعيد العلاقات مع سوريا
أخبار | 06 سبتمبر 2014

(روزنة – تونس) قال المنجي الحامدي وزير الخارجية التونسي، إنه من الممكن عودة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا، حينما تتوافر الظروف، معتبراً أن مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، يجب أن يكون قاسماً مشتركاً بين كل دول المنطقة. وأضاف الحامدي في حديث لموقع "العهد" الإخباري، "نحن فتحنا مبدئياً تواصلاً قنصلياً مع جاليتنا في سوريا، فمن واجب الدولة أن يكون لها تواصل مع جاليتها"، مشيراً إلى أن الظروف غير متوافرة في الوقت الحاضر لارجاع العلاقات الدبلوماسية، "لكن هذا لا يمنع، أنه في المستقبل القريب وحينما تتوافر الظروف سنعيد العلاقات مع سوريا بطبيعة الحال، لأنها دولة شقيقة ولها وزنها في العالم العربي". ورأى أن مقاومة "تنظيم الدولة الإسلامية"، يجب أن يكون قاسماً مشتركاً بين كل دول المنطقة، لأنها مشكلة إقليمية ودولية وليست وطنية ومعالجتها يجب أن تكون معالجة إقليمية ودولية. ولفت الحامدي إلى أن هناك أشخاص اختاروا هذا الطريق، "مع الأسف لدينا العديد من التونسيين الذي شاركوا في القتال في سوريا، وسنتعامل معهم وفقاً لقانون الإرهاب، سيطبق عليهم القانون ولا شيء غير ذلك".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق