معارضون إيرانيون يحيون ذكرى مجزرتي أشرف والغوطة

معارضون إيرانيون يحيون ذكرى مجزرتي أشرف والغوطة
أخبار | 05 سبتمبر 2014

(باريس) إحياءً للذكرى الأولى لمجزرة "أشرف" التي وقعت بحق معارضيين إيرانيين، وذكرى مجزرة الكيماوي في غوطة دمشق، نظمت المعارضة الإيرانية في باريس، مؤتمراً دولياً، ضم شخصيات من الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط، ناقشت خلال المؤتمر الأزمة في العراق والآفاق المنظورة لها والحلول وسياسة الغرب حيالها. يقول آفشار موسى الناطق الإعلامي لمجاهدي خلق، في حديثه لراديو روزنة، عن أسباب دعوة المعارضة السورية، المتمثلة بالائتلاف الوطني، "هذا المستوى العالي من التنسيق بدأ بين السيدة مريم رجاوي وبين أحمد الجربا الرئيس السابق للإئتلاف آنذاك، ونعمل على استمرار هذا التنسيق وخصوصآ في ظل الظروف والتغيرات الدولية التي تواجه الملف السوري وملف المعارضة الايرانية". وأوضح عبد الأحد اسطيفو عضو الائتلاف، بأنه من الطبيعي أن يتم التنسيق مع كل الكيانات المعارضة، وخصوصاً المعارضة الإيرانية. وأضاف "حان الوقت لقوى التحرر الوطنية أن تتحد مثل المعارضة في إيران أو في لبنان أو العراق، ويتكاتفوا وينسقوا لمواجهة تلك الظروف، نحن وضعنا في ظل أنظمة دكتاتورية وقمعية، وعملية التنسيق هي مسألة طبيعية وخصوصآ بعد تمدد خطر داعش"، مشيراً إلى أن تنظيم الدولة، "بات منظمة إرهابية على مستوى المنطقة، ولم يعد يخص بلد بحد ذاته بل بات هم عراقي وسوري وكردستاني ولبناني".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق