هيومان رايتس تنتقد سياسة واشنطن السلبية تجاه اللاجئين السوريين

هيومان رايتس تنتقد سياسة واشنطن السلبية تجاه اللاجئين السوريين
أخبار | 03 سبتمبر 2014

روزنة - واشنطن|| انتقد مسؤول في منظمة هيومان رايتس ووتش، سياسة الولايات المتحدة السلبية تجاه اللاجئين السوريين، مشيراً إلى أنها حتى لم تقم بمساندة دول الجوار السوري التي تستضيف ملايين اللاجئين. وقال بيل فريليك، مدير البرنامج الخاص باللاجئين في المنظمة الدولية، إن عدد اللاجئين السوريين في لبنان فقط يقدر بنحو 1.14 مليون لاجئ، وهو ما يعادل 83 مليون لاجئ في الولايات المتحدة. وأضاف فريليك، في مقال بموقع "هافينغتون بوست" الأمريكي، أن السلطات الأمريكية تحدثت عن استقبال الولايات المتحدة فقط 63 لاجئا سوريا في الأشهر العشرة الأولى من السنة المالية 2014. وأعلنت منظمة الأمم المتحدة أخيراً، أن عدد اللاجئين السوريين تجاوز حاجز الثلاثة ملايين شخص، مشيرة إلى أن السوريين يشكلون أكبر عدد من اللاجئين في العالم ممن ترعاهم المنظمة. وأشار فريليك إلى سوء حظ دول الجوار مثل لبنان والأردن وتركيا، ليس لأنها فقط مجاورة لسوريا، بل لأنها تجاور مصادر رئيسية أخرى لملايين اللاجئين مثل العراق وفلسطين. ورأى المسؤول الحقوقي أنه كمبدأ من مبادئ العدالة الأساسية، ليس هناك من سبب يجعل البلدان المجاورة لسوريا، تتحمل كل هذا العبء وحدها، مع استمرار تدفق اللاجئين إلى أراضيها. لكن بيل فريليك استدرك بأنه كمبدأ قانوني، فان هذه الدول المجاورة لديها التزام بعدم إعادة اللاجئين أو دفعهم إلى أماكن قد يتعرضون فيها للاضطهاد أو لأضرار خطيرة أخرى، على حد وصفه. وتعتبر ديباجة الاتفاقية الخاصة بوضع اللاجئين للعام 1951، أن منح الحق في الملجأ قد يلقي أعباء باهظة علي عاتق بلدان معينة، وأن إيجاد حل مرض لهذه المشكلة يتطلب تعاوناً دولياً. وتفيد الأمم المتحدة بأن الغالبية العظمى من اللاجئين السوريين لا تزال تتمركز في دول الجوار، حيث يأتي لبنان في المقدمة باستقباله أكبر عدد، تليها تركيا بنحو 815 ألف لاجئ، ثم الأردن بنحو 608 آلاف.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق