تونس تتصدر الدول المصدرة للمقاتلين إلى سوريا

تونس تتصدر الدول المصدرة للمقاتلين إلى سوريا
أخبار | 02 سبتمبر 2014

روزنة - نيويورك||
تصدرت تونس قائمة الدول العربية التي خرج منها مقاتلون جهاديون إلى سوريا، في حين جاءت روسيا ثم فرنسا في مقدمة دول العالم في هذا الخصوص.
ونشر مركز "بوي" للأبحاث، خريطة مأخوذة من الإحصاءات الرسمية للدول، توضح أن تونس هي أكثر دولة خرج منها مقاتلون إلى سوريا، حيث وصل عددهم إلى ثلاثة آلاف.
وجاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية عربياً، حيث توجه منها 2500 شخص للقتال في سوريا، تليها المملكة المغربية بـ1500 شخص.
وبرزت روسيا على الصعيد الدولي، والتي توجه منها أكثر من 800 شخص للقتال في الأراضي السورية، ثم فرنسا التي خرج منها أكثر من 700 شخص.


وسبق أن كشفت صحيفة "يوتيبوريز بوستن" السويدية، أن السويد هي ثالث دولة أوروبية من حيث عدد المقاتلين بسوريا، وذلك نسبة إلى عدد سكانها، في حين أن بلجيكا والدنمارك فقط تتفوقان عليها في هذه النسبة.
ونشرت الصحيفة أرقاماً صادرة عن جهاز الأمن السويدي "سابو"، تفيد بأن ما يزيد عن 80 سويدياً هاجروا إلى سوريا، قُتل منهم حوالي 20، وعاد واحد فقط إلى السويد.
وتقدر الخارجية الأمريكية عدد المقاتلين الأجانب في سوريا بنحو12 ألف مقاتل، قادمين إليها من خمسين دولة، فيما ترجح أن أكثر من مئة أمريكي توجهوا أو حاولوا التوجه إلى سوريا للقتال.
ويقاتل غالبية هؤلاء الأجانب في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، والذي امتدت مناطق نفوذه في سوريا وتوسع إلى العراق المجاور، حيث احتل مناطق شاسعة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق