الائتلاف: تغيير اسم الجمهورية العربية السورية غير ممكن حالياً

الائتلاف: تغيير اسم الجمهورية العربية السورية غير ممكن حالياً
أخبار | 01 سبتمبر 2014

رويدة يوسف_ غازي عنتاب|| عقد ياسر الزاكري ممثل الائتلاف الوطني في مدينة غازي عنتاب، مؤتمراً صحفياً حول إشكاليات قرار استخدام اسم "الجمهورية العربية السورية"، في الشهادة الثانوية العامة، الصادرة عن وزارة التربية بالحكومة المؤقتة. وكانت هذه الإشكالية قد تسببت، بتأخير صدور الشهادات للناجحين بالثانوية، ما يهدد بتفويت موعد التسجيل في الجامعات. وقال الزاكري إن وزارة التربية في الحكومة المؤقتة، راسلت الائتلاف وأمانته العامة عدة مرات، بضرورة إبداء الرأي حول اسم الدولة الواجب ذكره بالشهادة، ولكنها لم تحظ بأي رد من قبل الائتلاف. وأضاف:" تعتبر سوريا إحدى الدول المؤسسة لمنظمة الأمم المتحدة ولجامعة الدول العربية، وهي معتمدة لديهما ولدى كافة الدول الأعضاء في المخاطبات والكتب الرسمية، تحت اسم الجمهورية العربية السورية". وأوضح الزاكري أنه اذا كان نظام الأسد لا يزال يحتل مقاعد سوريا في هاتين المنظمتين، فهذا لا يعني أن الاعتراف بالدولة السورية، مرتبط بعصابة الأسد وزمرته، حسب تعبيره. تابع ممثل الائتلاف في عنتاب خلال المؤتمر، أن أي تغيير باسم الدولة، سيؤدي لنتائج سلبية، على جميع وثائق المواطن السوري، وعلى الطلاب بشكل خاص، لذلك رأى أن الحل يتمثل باستمرار استخدام اسم الجمهورية العربية السورية، مشيراً إلى أن الأمر لا يتعدى كونه موضوعاً فنياً. ورأى الزاكري أن تغيير اسم الدولة قرار سيادي، يجب أن يتم بموجب دستور دائم، ويتطلب وجود برلمان منيخب يضم ممثلين من كافة أطياف الشعب السوري. وختم الزاكري حديثه، بأنه واثق من سعة أفق الأكراد السوريين، وباقي القوميات، وحسن تفهمهم للمصلحة العامة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق