المصرية علياء المهدي تتعرى تحدياً للدولة الإسلامية

المصرية علياء المهدي تتعرى تحدياً للدولة الإسلامية
أخبار | 24 أغسطس 2014

روزنة|| تعرت علياء المهدي الناشطة المصرية في منظمة "فيمين"، للمرة الثانية رفضاً للأصولية الدينية، ولكنها فعلت ذلك هذه المرة تحدياً لتنظيم الدولة الإسلامية، حيث التقطت لها الصور وهي جالسة على العلم الذي يعتمده التنظيم المتشدد، الأمر الذي أثار رفضاً من معلقين على مواقع التواصل الاجتماعي، لأن راية الدولة الإسلامية تحمل عبارة الشهادة المقدسة لدى معتنقي الديانة الإسلامية. وقامت المهدي التي كانت طالبة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بنشر صور عارية على مدونتها في العام 2011، وهي تعيش الآن في أوروبا وقد تظاهرت مع ناشطات "فيمين" العاريات في العام 2012 أمام السفارة المصرية في السويد، رفضاً للدستور المستند الى الشريعة، حسبما ذكرت صحيفة النهار اللبنانية. وبرزت دعوات عدة في مصر لإسقاط الجنسية المصرية عنها، فيما ذهب متطرفون إلى هدر دمها.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق