هيومن رايتس: لم يتم انصاف ضحايا الكيماوي

هيومن رايتس: لم يتم انصاف ضحايا الكيماوي
أخبار | 22 أغسطس 2014

روزنة || قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، أنه بعد مرور عام على الهجوم الكيماوي على ريف دمشق، الذي خلف المئات من القتلى، وبالرغم من تدمير الترسانة الكيميائية السورية، لم يتم انصاف ضحايا هذا الهجوم، وذلك حسبما أوردت وكالة "فرانس برس". واعتبر نديم حوري، مساعد مدير المنظمة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، أنه "على الرغم من أهميته، فإن تدمير الترسانة الكيميائية السورية لن يخدم في شيء مئات الضحايا الذين قضوا قبل عام"، مضيفاً "الملف الكيميائي في سوريا لن يغلق إلا حين يلاحق من أمروا وشنوا الهجمات على الغوطة ويتمّ وضعهم خلف القضبان". وأكدت المنظمة أن "الأدلة المتوافرة تشير بوضوح إلى أن القوات السورية شنت الهجمات رغم أن الحكومة تنفي أي مسؤولية". وكان البنتاغون قد أعلن منذ عدة أيام، أنه تم تدمير كل الأسلحة الكيميائية السورية، على متن سفينة أميركية في البحر المتوسط، تنفيذاً لقرار أصدره مجلس الأمن الدولي في 27 أيلول 2013. وانتقدت المعارضة السورية، المجتمع الدولي، وعلى رأسه الولايات المتحدة، بسبب تخلفها عن تنفيذ الضربات ضد النظام، معتبرة أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، قد أخل بوعوده بالتدخل في حال تجاوز "الخطوط الحمراء".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق