أبو هنية: تنسيق خفي بين أمريكا والنظام في الرقة

أبو هنية: تنسيق خفي بين أمريكا والنظام في الرقة
أخبار | 19 أغسطس 2014

روزنة_ باريس|| قال حسن أبو هنية الخبير في الحركات الإسلامية، إن الهجمات الأخيرة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الرقة، كانت دقيقة جداً ويصعب على النظام السوري تنفيذها، مضيفاً أن "النظام نفذ فيما بعد غارات، ربما للتغطية على ما جرى، وكل هذا يشير إلى أن هناك تنسيق خفي بين النظام والولايات المتحدة في ضربات الرقة". وأوضح أبو هنية في اتصال عبر السكايب مع روزنة، أن حالة من الارتباك رافقت الغارات على مدينة الرقة، وأن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تتدخل وتخرق الأجواء السورية، دون الاتفاق مع النظام السوري. وتطرق أبو هنية إلى أنباء أفادت بتنفيذ الطيران الأمريكي لهذه الغارات، وهو ما تم نفيه من جانب البنتاغون، قائلاً: " أعتقد أن هذا البرنامج مرتبط بالمخابرات الأمريكية، وربما حتى أنهم لا يعودون للرئيس اوباما". وتوقع أبو هنية أن تشهد الأيام القادمة المزيد من التنسيق بين النظام والولايات المتحدة بما يخص الهجوم على تنظيم الدولة الإسلامية كما حدث في موضوع البشمركة، "فهناك حوالي 1300 من المستشارين والخبراء الامريكيين، كما أن ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا، أعلن أنه سيتعاون مع ايران بهذا الخصوص، ولكن إلى الآن لا يوجد وضوح لهذا التعاون، وسط تخوف من إثارة غضب الحلفاء التقليديين للولايات المتحدة، كدول الخليج والأردن، وبالتالي يجب إشراك جميع هذه الدول". ورأى أبو هنية أن تنظيم الدولة الإسلامية ليس على عجلة من أمره، بعكس الجميع، مشيراً إلى أن التدخل الأمريكي الأخير، جاء نتيجة الخوف من اكتساب التنظيم لمناطق نفط الشمال وكركوك، وهو تحول استراتيجي يؤثر على المصالح الحيوية للغرب وأمريكا، مضيفاً أنه "منذ تمدد الدولة الإسلامية ارتفع سعر برينت عن المعدلات الطبيعة، ولكن مع التدخل الامريكي عاد للاستقرار وهذا ما يجعل الغرب يتدخل بالفعل".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق