اعتصام في الأمويين للمطالبة بالتحرك من أجل مخطوفي عدرا

اعتصام في الأمويين للمطالبة بالتحرك من أجل مخطوفي عدرا
أخبار | 09 أغسطس 2014

وليد القيشاني_ دمشق||
اعتصم حوالي 70 مدنياً من أهالي مخطوفي مدينة عدرا العمالية،  اليوم السبت في ساحة الأمويين بدمشق، لمطالبة النظام السوري بالتحرك من أجل تحرير مخطوفيهم. 
وكانت صفحة مختصة بأخبار مدينة عدرا العمالية على فيس بوك، قد دعت إلى الاعتصام قبل مدة، ولم تتمكن قوى الأمن من فض الاعتصام "غير المرخص"، بسبب وجود عدد من الصحفيين والإعلاميين ما سمح للمعتصمين بالبقاء لمدة أطول. 

وردد المعتصمون شعارات مؤيدة للنظام السوري،  قبل أن ترتفع هتافات تطالب بالتحرك والتفاوض مع "جيش الإسلام" لإطلاق سراح المخطوفين.

وقال أحد أهالي المخطوفين، إن زوجته وأطفاله الستة خطفوا منذ ثمانية أشهر ولم يتمكن من التواصل معهم. مضيفاً أنه  تمكن من التواصل "عبر وسيط"،  مع أحد قيادات "جيش الإسلام" الذي طالب بعملية تبادل بينهم وبين معتقلين لدى أجهزة الأمن التابعة للنظام.

يذكر أن التغطية الإعلامية للاعتصام الذي لا يبعد سوى أمتار عن مبنى الإذاعة والتلفزيون، اقتصرت على وسائل الإعلام اللبنانية فقط، دون تواجد إعلاميين من المؤسسات الإعلامية التابعة لحكومة النظام السوري. 

وكانت كتائب معارضة قد هاجمت مدينة عدرا العمالية أواخر العام الماضي، وقامت بقتل العديد من المدنيين، ونفذت عمليات ذبح حملت صبغة طائفية. كما اختطفت عدداً من  النساء والأطفال للتفاوض عليهم مع النظام.

 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق