مجد شربجي: النظام أجل المفاوضات لمعرفته بمدى قوة داريا

مجد شربجي:  النظام أجل المفاوضات لمعرفته بمدى قوة داريا
أخبار | 04 أغسطس 2014

روزنة_ باريس|| قالت مجد شربجي من المجلس المحلي في داريا، إن النظام السوري" أوقف أو أجل المفاوضات بشأن الهدنة المرتقبة في المدينة، بعد منتصف ليل أمس الأحد، لمعرفته بمدى قوة داريا، كون المفاوضات سياسية بالدرجة الأولى وليست إنسانية". وتم الإعلان قبل أيام، عن اتفاق يقضي بخروج وفد مفاوض من داريا اليوم الاثنين، لمقابلة ممثلين من النظام، لكن أحد الوسطاء اتصل بلجنة التفاوض، وأبلغهم تأجيل استقبال الوفد إلى موعد لاحق. ورأت شربجي في اتصال هاتفي مع روزنة، أن مصدر قوة المدينة يأتي من "حالة الاتفاق والوحدة بين المدنيين والمقاتلين، فهم جميعاً من أبناء المدينة، وداريا ليس فيها عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية، أو جبهة النصرة، وبيان المجلس المحلي في المدينة يعكس ذلك". وأكدت على أن جميع محاولات الهدنة السابقة في داريا لم تنجح، لكن النظام يبدو جاداً هذه المرة. وقالت إن "الملف لدى الحرس الجمهوري، والنظام طالب قادة بالأسماء من أبناء داريا للتفاوض معهم"، مضيفةً أن هؤلاء القادة قبلوا بالخروج للتفاوض مع النظام تحت ضغط من الأهالي. وأشارت شربجي إلى أن أية مفاوضات تحدث حول داريا، تشترط الحفاظ على "ميثاق الشرف" الموقع في المدينة بين المقاتلين والمدنيين، والذي يطالب بإطلاق سراح المعتقلين وخروج قوات النظام من المدينة. ونوهت إلى أنباء عن محاولات تقوم بها الفرقة الرابعة، لسحب ملف داريا من الحرس الجمهوري، ما قد يؤثر على عملية التفاوض.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق