الأسد: سنخلص الرقة من الإرهابيين وحلب صامدة

الأسد: سنخلص الرقة من الإرهابيين وحلب صامدة
أخبار | 16 يوليو 2014

روزنة_ دمشق|| أدى بشار الأسد اليوم الأربعاء، القسم الدستوري أمام أعضاء مجلس الشعب في قصر الشعب على جبل قاسيون، بحسب ما أظهرت لقطات قال التلفزيون الرسمي السوري إنها تبث مباشرة. وركز الأسد، خلال خطابه، على أهمية نتائج الانتخابات الرئاسية، واصفاً الأصوات التي أدلى بها مؤيدوه بـ"الرصاصات في صدور الإرهابيين" والانتخابات بـ "المعركة". واعتبر أن الذين طالبوا بالحرية قبل سنوات، كانوا غارقين في الأوهام، وأن مؤيديه هم الذين مارسوا الديمقراطية الحقيقة بـ"أرقى صورها"، قائلاً إن "قناع الحرية والثورة سقط، وانكشفت الوجوه القبيحة على حقيقتها". وجدد الأسد حديثه عن أن ما يحدث هو مخطط سيتجاوز سوريا، و أن الإرهب لا يعرف حدوداً، مؤكداً أن الدول التي دعمت الارهاب ستدفع ثمناً غالياً في وقت قريب. وقال إن حل الحرب في سوريا "لن يأتي من الخارج، وأن المصالحاات الداخلية أثبتت فاعليتها في أكثر من مكان"، مؤكداً أن الحوار لا يشمل "الشخصيات التي أثبتت عدم وطنيتها". كذلك رفض استخدام مصطلح "الحرب الأهلية"، لوصف ما يحدث في سوريا، لان ذلك يعطي "الإرهابيين" غطاءً شرعياً، ويعتبرهم طرفاً في الخلاف بين السوريين أنفسهم. وختم الأسد حديثه، بالقول "سنخلص الرقة الحبيبة من الارهابيين.. ولن يهدأ بالنا حتى نطمئن أهل حلب الصامدة"، على حد وصفه. و حضر خطاب القسم، كل من المطرب جورج وسوف، والممثلين ديمة قندلفت، رشيد عساف، بسام كوسا، عباس النوري، زهير رمضان وأيمن زيدان.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق