أنباء عن اتفاق يبعد الإخوان عن واجهة الائتلاف

أنباء عن اتفاق يبعد الإخوان عن واجهة الائتلاف
أخبار | 07 يوليو 2014

روزنة_ اسطنبول|| قالت مصادر في الائتلاف الوطني المعارض، إن مصطفى الصباغ الأمين العام السابق للائتلاف، تخلى عن حلفائه من جماعة الإخوان المسلمين، وأبرم اتفاقاً مع أحمد الجربا، يقضي بالتوافق على هادي البحرة المقرب من الجربا رئيساً للائتلاف. ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن المصادر التي وصفتها بالبارزة، أن "الاتفاق يشمل أيضا مصير حكومة أحمد الطعمة المقرب من الإخوان"، مما يؤشر إلى مواجهات قاسية قد ينجم عنها انسحاب بعض مكونات الائتلاف، وفي مقدمتهم المجلس الوطني، بالإضافة إلى أعضاء من المستقلين. وكان الائتلاف الوطني قد بدأ اجتماعاته في اسطنبول، من أجل انتخاب رئيس جديد خلفاً لأحمد الجربا. وأفاد عضو الائتلاف أحمد رمضان، بوجود مطالبات لتأجيل الانتخابات لمدة شهر، بعد تعثر التوافق على اختيار قيادة جديدة. وعقدت الكتل السياسية في الائتلاف اجتماعات ثنائية واجتماعات للكتل يوم أمس، في سبيل الوصول إلى مرشح توافقي. كان أبرزها اجتماعات المجلس الوطني السوري، واجتماعات كتلة رئيس الائتلاف أحمد الجربا. وأكد فايز سارة عضو الائتلاف المقرب من الجربا، أن "جلسة الانتخاب تأجلت إلى الاثنين، حيث سيجري الانتخاب"، على الرغم من أن بند الانتخاب كان مقرراً أمس الأحد. ورأى أن المرشح هادي البحرة، الذي كان رئيس وفد الائتلاف في مفاوضات جنيف2 مع النظام السوري في شباط الماضي هو المرشح الأوفر حظاً.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق