بريطانيا خططت لتشكيل جيش من المعارضة السورية

بريطانيا خططت لتشكيل جيش من المعارضة السورية
أخبار | 04 يوليو 2014

روزنة – بريطانيا|| كشفت شبكة "بي بي سي" النقاب عن أن المملكة المتحدة، وضعت قبل عامين خططاً لتدريب وتجهيز جيش يضم 100 ألف من مقاتلي المعارضة، هدفه إسقاط النظام السوري. والمبادرة السرية التي كشف عنها برنامج "نيوز نايت"، هي من أفكار الجنرال سير ديفيد ريتشاردز، الذي كان في حينه أرفع قادة الجيش البريطاني. وخضعت الخطة للدراسة من جانب رئيس الوزراء دايفيد كامرون ومجلس الأمن الوطني البريطاني بالإضافة إلى مسؤولين أميركيين، غير أنه أكد أنها تنطوي على أخطار بالغة. ولم تعلق الحكومة البريطانية على ما جاء في البرنامج. كذلك رفض الناطق باسم وزارة الدفاع البريطانية التعقيب على المقال. وأضافت "بي بي سي" أن مبادرة ريتشاردز اقترحت انتقاء "جيش يعتد به" من مقاتلي المعارضة المعتدلين وتدريبه في قواعد في تركيا والأردن. وكان ريتشاردز، رئيس أركان الجيش البريطاني السابق، يعتقد أن اقتراحه يمكن أن يحقن دماء المدنيين في سوريا. ونقل البرنامج عن منذر أقبيق، المتحدث باسم الائتلاف الوطني السوري المعارض قوله "لقد أُهدرت فرصة هائلة وكان يمكن أن تنقذ هذه الفرصة مئات الآلاف من الأرواح فعلا، كما كان يمكنها أن تمنع كارثة إنسانية هائلة أيضاً". كما نقلت عن البروفيسور مايكل كلارك، من المعهد الملكي للخدمات المتحدة في لندن "أنه كانت هناك فرصة قبل عامين أو ثلاثة لنكون مشاركين بطريقة تتسم بدرجة معقولة من الإيجابية، غير أن الأمر كان خطيراً وسباحة ضد سير التاريخ والتكاليف والشكوك كانت هائلة" مشيراً إلى أنه "فات الآن أوان تدخل الغرب". وقال كلارك "إن صانعي السياسات الغربيين يجب عليهم بدرجة ما أن يتحلوا بشجاعة ألا يفعلوا شيئاً وأن يدرسوا ما سيحدث بعد الحرب الأهلية" مضيفاً "لا توجد خيارات جيدة بشأن سوريا. إن الأمر أشبه بحادث طريق يحدث ببطء أمام أعيننا".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق