الدولة الإسلامية تصدر تقريراً مفصلاً عن "ولاية حلب"

الدولة الإسلامية تصدر تقريراً مفصلاً عن "ولاية حلب"
أخبار | 01 يوليو 2014

روزنة_ حلب||
أصدر المكتب الإعلامي للدولة الإسلامية في العراق والشام بحلب، تقريراً مفصلاً عن الواقع الخدمي، السكاني والجغرافي لـ "ولاية حلب". 
وجاء في مقدمة التقرير المطول، أنه يهدف إلى جعل "المسلمين على إطلاع كامل ودراية تامة بحقيقة الولايات الإسلامية عامة وولاية حلب خاصة، وتكوين فهم أعمق للأحداث المستقبلية بكافة أبعادها، وربطها بالجغرافية وبالواقع الذي تعيشه الولاية". 
ويشير التقرير إلى أن "ولاية حلب عادت إلى سلطة المسلمين وحكمت بالشريعة الإسلامية في حكم أمير المؤمنين أبي بكر البغدادي في ربيع الثاني 1435 هجري".

وتضمن صوراً فوتوغرافية عالية الدقة لمقرات الدولة الإسلامية في حلب وريفها، وأخرى للمشاريع الخدمية والاغاثية التي أقامها التنظيم خلال فترة سيطرته على مناطق واسعة من حلب. وتم عرض صور لرجال الدولة وهم ينفذون أحكام الإعدام والجلد بحق المواطنين في الساحات العامة. 

واعتمد التقرير على بعض وسائل الإيضاح الحديثة، كالانفوغرافيك الذي أوضح تعداد السكان والمعاهد الشرعية، مكاتب الدعوى والمحاكم الشرعية، وغيرها من المؤسسات ذات الطابع الإسلامي. 

واستعان التقرير بخريطة توضح أهم الجبهات التي يرابط بها مقاتلو الدولة الإسلامية بحلب في مواجهة " الصحوات ونظام PKK والنظام النصيري". 

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية منذ أيام عن قيام "الخلافة الإسلامية" ، وهو يسيطر حاليا على مناطق شاسعة من محافظات دير الزور والرقة، وبعض مناطق حلب المجاورة، كما يسيطر على مناطق واسعة من شمال وشرق وغرب العراق منذ اكثر من ثلاثة أسابيع في هجوم كاسح شنه هذا التنظيم الى جانب عشائر وتنظيمات إسلامية "سنية" أخرى.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق