مشفى ميداني يضرب عن العمل احتجاجاً على تجاوزات فصيل مسلح في حلب

مشفى ميداني يضرب عن العمل احتجاجاً على تجاوزات فصيل مسلح في حلب
أخبار | 25 يونيو 2014

نور حجازي_ حلب|| أعلن مشفى القدس الميداني في حلب، إضرابه عن العمل حتى إشعار آخر، احتجاجاً على محاصرته، وتعرض كادره الطبي للضرب والإهانة والتهديد بالسلاح، من قبل مقاتلين تابعين لحركة حزم، التي تضم عدة فصائل تابعة للجيش الحر. وجاء في الإعلان الصادر عن المشفى الواقع في منطقة تسيطر عليها المعارضة، أنه سيكتفي باستقبال الحالات الإسعافية الشديدة. ويأتي الإضراب بعد مناوشات دارت في ساعات الصباح الأولى، بين حرس المشفى وأحد المراجعين، بسبب عدم احترامه قوانين المشفى، وامتناعه عن خفض صوته، حسبما أفادت مصادر لروزنة. وقال الطبيب حمزة الخطيب أحد العاملين في المشفى، إن الإضراب جاء رداً على امتناع الفصائل المسلحة والهيئة الشرعية والشرطة العسكرية، عن تلبية نداء المشفى المتكرر من أجل التدخل وفك الحصار عن محيطه. وأضاف أن الإضراب سيستمر حتى تتم محاسبة المسيئين، ورد الاعتبار للكادر الطبي بالكامل.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق