هيئة التنسيق ترحب بدعوة بان كي مون حظر الأسلحة عن سوريا

هيئة التنسيق ترحب بدعوة  بان كي مون حظر الأسلحة عن سوريا
أخبار | 22 يونيو 2014

روزنة_ دمشق|| رحبت هيئة التنسيق الوطنية المعارضة، بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، مجلس الأمن لإصدار قرار يحظر توريد الأسلحة لكافة أطراف النزاع في سوريا. ودعت الهيئة بان كي مون في بيان أصدرته اليوم الأحد، إلى "النظر في اقتراح هيئة التنسيق الداعي إلى استصدار قرار من مجلس الأمن يضع كافة المقاتلين غير السوريين خارج الشرعية الدولية". وطلبت هيئة التنسيق من الأمين العام للأمم المتحدة "عدم التأخر بتعيين مبعوث خاص جديد له إلى سوريا، لإعادة الحياة إلى العملية السياسية التي تؤدي إلى إنهاء الأزمة". وأدان البيان " استمرار وتصاعد أعمال العنف من جميع الأطراف وخاصة عمليات القتل التي تطال المدنيين، في مخالفة صارخة للقانون الإنساني الدولي". وشدد البيان على أن السبيل الوحيد لخروج البلاد من أزمتها هو توافق جميع الأطراف السورية على الجلوس إلى طاولة المفاوضات استناداً إلى بيان جنيف، وبرعاية وضمانات إقليمية ودولية.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق