الدولة الإسلامية تسيطرعلى بلدات رئيسية ومعبر حدودي

 الدولة الإسلامية تسيطرعلى بلدات رئيسية ومعبر حدودي
أخبار | 21 يونيو 2014

روزنة_ دير الزور|| سيطر مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، أمس الجمعة على بلدات رئيسية في شرق سوريا وعلى معبر حدودي استراتيجي بين سوريا والعراق، ما يتيح لهم نقل أسلحة ثقيلة بين مناطق يسيطرون عليها في البلدين. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا، إن المتشددين الذين يسعون لإقامة دولة خلافة إسلامية على جانبي الحدود بين العراق وسوريا، سيطروا على بلدات موحسن والبوليل والبوعمر. وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن البلدات الثلاث التي تمت السيطرة عليها مؤخرا تقع على نهر الفرات الذي يربط سوريا والعراق وهي مهمة لأنها قريبة من مطار دير الزور العسكري ومدينة الميادين. ومن جهة أخرى، أكدت مصادر أمنية عراقية على الحدود أن التنظيم سيطر ليلاً على موقع القائم الحدودي مع سوريا الليلة الماضية، بحسب ما نقل موقع العربية. وأضافت المصادر أن مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام كانوا قد وصلوا أمس الى بلدة القائم القريبة وطردوا قوات الأمن منها. وتابعت أنه بمجرد ان سمع حرس الحدود بسقوط القائم، سارعوا بترك مواقعهم ليحل مقاتلو الدولة الإسلامية محلهم.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق