النظام السوري يتهم الغرب بـ"التأخر في تدمير أسلحته الكيماوية"

النظام السوري يتهم الغرب بـ"التأخر في تدمير أسلحته الكيماوية"
أخبار | 12 يونيو 2014

روزنة – دمشق|| اتهم النظام السوري، الدول الغربية بـ"تسييس" ملف الأسلحة الكيماوية، والمقرر إغلاقه في نهاية الشهر الجاري، مؤكداً تنفيذ التزامه في أسرع وقت ممكن، بحسب ما أوردت وكالة "فرانس برس". وقال فيصل المقداد نائب وزير خارجية النظام في اجتماع مع رئيسة بعثة الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، سيغريد كاغ، بدمشق، أنه "في الوقت الذي أظهرت فيه سوريا الالتزام بتنفيذ تعهداتها فيما يتصل بهذا الملف فإن بعض الدول المعروفة للجميع عملت على تقديم كل أشكال الدعم للمجموعات الإرهابية المسلحة لعرقلة تنفيذ سوريا لالتزاماتها". وأكد المقداد أن حكومة النظام السوري ستواصل التعاون مع الفريق الدولي لإمكانية حل قضية الأسلحة الكيماوية بشكل تام. وأضاف أن سلطات النظام طرحت القضية بـ"شفافية كبيرة"، مشيراً إلى الانجازات التي تحققت برغم الظروف الصعبة. من جانبها، أعربت كاغ عن ارتياحها إزاء ما حققه النظام في الوفاء بالتزامه في هذه المرحلة، مبرزة تعاون السلطات في هذا البلد مع بعثتها. وكانت كاغ قد أعلنت في وقت سابق، بأن تدمير الأسلحة الكيماوية السورية لا يمكن إنجازه في الموعد المقرر، لمشكلات أمنية تعيق منع نقل الشحنة الأخيرة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق