تونس تفتح مكتبا إداريا في دمشق

تونس تفتح مكتبا إداريا في دمشق
أخبار | 08 يونيو 2014

روزنة_ تونس|| أعلنت وزارة الخارجية التونسية أمس السبت، أنها بصدد فتح "مكتب إداري" في دمشق، بالتنسيق مع حكومة النظام السوري، وذلك بعد عامين من قرارها طرد السفير السوري لديها. ونقلت وكالة "الأنباء التونسية" الرسمية عن المتحدث باسم الخارجية، مختار الشواسي، أن "مهمة المكتب تقديم الخدمات الإدارية والاجتماعية لكافة التونسيين هناك"، لافتاً إلى أن هذا القرار "لا يعتبر خطوة نحو إعادة العلاقات الدبلوماسية، ومهمة المكتب هي إدارية بحتة". وكان منصف المرزوقي الرئيس التونسي المؤقت، قد قرر قبل نحو عامين طرد السفير السوري من بلاده على خلفية الأحداث التي تشهدها سوريا، واتهامه للنظام بـ"ارتكاب جرائم بحق الشعب السوري"، كما حذر من "الانعكاسات السلبية للأزمة في سوريا". وأغلقت عدة دول سفاراتها منذ 2012 في دمشق، كما أعلنت عن إجلاء رعاياها في ظل تصاعد أعمال العنف في البلاد.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق