قتلى وجرحى برصاص الابتهاج في نتائج الانتخابات

قتلى وجرحى برصاص الابتهاج في نتائج الانتخابات
أخبار | 04 يونيو 2014

روزنة|| أعلن رئيس مجلس الشعب جهاد اللحام فوز بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية، بنسبة 88,7 في المئة من الأصوات، وعلت إثر ذلك أصوات الرصاص في المناطق التي يسيطر عليها النظام ابتهاجاً بفوز الأسد، وخاصة في دمشق واللاذقية.وقال مراسل روزنة في دمشق ان عدداً كبيراً من الاشخاص أصيبوا بالرصاص العشوائي وتواردت أخبار عن وصول عدد القتلى في المدينة إلى ال12 شخصاً ، وأكد ناشطون أن البيوت والنوافذ كانت تهتز على وقع الرصاص والانفجارات الاحتفالية، فيما أعلن تلفزيون "الاتجاه" مقتل مراسله في دمشق. وقال مراسل روزنة في اللاذقية، إن أصوات سيارات الإسعاف بدأت تسمع في المدينة، مع وقوع إصابات بسبب إطلاق النار العشوائي. وأكد أن كنائساً قرعت أجراسها احتفالاً بهذه المناسبة. وأفاد مراسل روزنة في القامشلي بأن قوات النظام الموجودة هناك أطلقت النار بكثافة، وقالت الصحفية زينة أرحيم أن اصوات الرصاص التي يطلقها جنود النظام السوري في ادلب كانت مسموعة بوضوح ، فيما أطلق مناصرو النظام السوري في لبنان الأعيرة والألعاب النارية في الضاحية الجنوبية بالعاصمة بيروت. وكانت المحكمة الدستورية العليا في سوريا قد أعلنت مساء الأربعاء أن نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية تجاوزت نسبة 73%. وقال المتحدث باسم المحكمة ماجد خضرة في بيان تلاه عبر التلفزيون الرسمي، إن عدد المشاركين في الانتخابات بلغ "11 مليونا و634 ألفا و412" من أصل 15 مليونا و840 ألفا و575 ناخبا داخل سوريا وخارجها، مشيرا إلى أن نسبة المشاركة بلغت 73.42%، وأن نسبة الأصوات الباطلة بلغت 3.8%".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق