لؤي حسين: الانتخابات فرصة النظام للحصول على الشرعية المفقودة

لؤي حسين: الانتخابات فرصة النظام للحصول على الشرعية المفقودة
أخبار | 03 يونيو 2014

روزنة_ باريس|| قال لؤي حسين رئيس تيار بناء الدولة، إن الانتخابات الرئاسية التي جرت في سوريا اليوم، تمثل فرصة للنظام السوري من أجل الحصول على الشرعية الانتخابية التي لا يمتلكها إطلاقاً، وذلك أن الشرعية التي وصل من خلالها إلى السلطة، هي شرعية حزب البعث الذي جاء بقوة الانقلاب، على حد تعبيره. وأضاف في اتصال هاتفي مع روزنة، أن النظام استغل عدم وجود المعارضين له داخل البلاد، وعدم تمكنهم من الوصول إلى صناديق الاقتراع، لكي يحصل على الشرعية التي يفتقدها. وأفاد الحسين بوجود عدة أسباب تفسر الإقبال الضعيف على صناديق الاقتراع، أولها أن نتيجة الانتخابات محسومة ومعروفة للجميع، مضيفاً أن السوريين يشعرون بعدم أهمية مثل هكذا انتخابات، في ظل عدم وجود منافس حقيقي لبشار الأسد. ويرى رئيس التيار المعارض الذي دعا في وقت سابق إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، أن السلطة لا تمنح لنفسها سبع سنوات من الحكم فقط، وإنما تتحدث عن بقائها لمدى الحياة كما تقول شعاراتها، قائلاً: "أعتقد أن مستقبل سوريا يزداد خطورة يوماً بعد يوم، وكل الخشية من أن يصدق النظام نفسه وإعلامه ويتوهم أنه منتصر، فيتصرف بطريقة أكثر بطشاً وفاشيةً تجاه السوريين". ويعتقد لؤي حسين أن المجتمع الدولي سيبقى على موقفه، بأن النظام السوري غير شرعي، مؤكداً أن عدداً قليلاً من الدول سيعترف بشرعية الأسد، "حتى أن بعض الدول المناصرة للنظام، قد لا تعترف بنتائج هذه الانتخابات".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق