معارضون سوريون يطلقون حركة الإنقاذ الوطني

معارضون سوريون يطلقون حركة الإنقاذ الوطني
أخبار | 01 يونيو 2014

روزنة_ غازي عنتاب|| عقد عدد من المعارضين والناشطين السياسيين والعسكريين، مؤتمراً صحفياً أطلقوا خلاله "حركة الانقاذ الوطني السوري" مساء اليوم الأحد في مدينة غازي عنتاب التركية. وذلك بحضور اللواء محمد فارس، ذكريا الصقال، بتول الشامي، رمزية سرحان، حسن النيفي و فؤاد إيليا. وتهدف الحركة بحسب بيان التأسيس إلى "التصدي لكل المحاولات التي تستهدف وحدة سوريا أرضاً وشعباً، والعمل على إسقاط النظام بكل الوسائل، ومحاسبته على جرائمه". واعتبر البيان أن استقلال القرار الوطني السوري هو العامل الأساسي في انتصار الثورة، وأن الرد الحقيقي على واقع الفشل السياسي والميداني، يستوجب العمل على عقد المؤتمر الوطني العام لممثلي قوى الثورة السياسية والعسكرية والمدنية. كما ذكر البيان أن "الحل السياسي هو مطلب رئيس تسخر من أجله كافة الطاقات العسكرية والاجتماعية والاقتصادية للوصول لدولة المواطنة". وتهدف حركة الإنقاذ إلى صياغة عقد اجتماعي يضمن تداول السلطة والمساواة في الحقوق والواجبات دون تمييز. وقال البيان إن "الحركة بوصفها عابرة للأيديولوجيا، فهي تناضل لإحياء روح الثورة وتفعيل دور الشباب، وضمان حقوق عوائل الشهداء والجرحى والمعاقين".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق