الانتربول: نهاية الحرب في سوريا تهدد أمن بريطانيا

الانتربول: نهاية الحرب في سوريا تهدد أمن بريطانيا
أخبار | 01 يونيو 2014

روزنة|| نشرت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية، تقريراً عن تحذيرات الإنتربول لبريطانيا من تزايد مخاطر تعرضها لعمليات إرهابية بعد انتهاء الصراع في سوريا، وعودة المقاتلين الأجانب في صفوف الفصائل الإسلامية المتشددة إلى بلدانهم. وذكرت الصحيفة أن تقرير الإنتربول يبين أن بريطانيا تعرضت لعشرات المخططات الإرهابية العام الماضي، ولا تزال هدفاً رئيسياً في أوروبا، فهي تأتي في المرتبة الثانية بعد فرنسا في عدد الهجمات الإرهابية. ونقلت الصحيفة عن مدير الإنتربول روب واينرايت قوله، إن "الظاهرة السورية تعطي بعداً جديداً للتهديدات الموجودة في دول الاتحاد الأوروبي، لأنها تجلب إلى أوروبا مجموعات جديدة بقدرات عدوانية على تنفيذ أعمال إرهابية". وينبه تقرير الإنتربول إلى أن سوريا ستبقى "الوجهة المفضلة" لمن يريدون الانخراط في صفوف الجهاديين، ما دامت الحرب مستمرة. ويشير التقرير إلى أن عدد المقاتلين الأجانب في صفوف الفصائل المسلحة ارتفع إلى نحو ألف مقاتل بنهاية عام 2013، من بينهم مئات البريطانيين، قتل منهم 20 شخصاً.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق