وزارة الأوقاف تصدر تعميماً للدعاية الانتخابية

وزارة الأوقاف تصدر تعميماً للدعاية الانتخابية
أخبار | 23 مايو 2014

روزنة – دمشق || أصدرت وزارة الأوقاف في حكومة النظام، تعميماً على جميع مساجد مدينة دمشق، بشأن الدعاية الانتخابية، للتقيد بنقاط معينة يلتزم بها خطباء المساجد، لتكون تحت عنوان "ولي الأمر في الشريعة الإسلامية"، تزامناً مع اقتراب الانتخابات الرئاسية مطلع الشهر المقبل. وجاء في نص التعميم " أن كل دولة لها ظروفها الخاصة من حيث النواحي الاجتماعية والثقافية والفكرية والاقتصادية التي تميزها عن أي دولة أخرى، وسورية يتطلب فيمن يقودها أن يتمتع بمواصفات خاصة ". وأكد التعميم على حث الناس لاختيار الشخص الذي يتمتع، بـ"الحرص البالغ على على مصالح البلاد في جميع المجالات، وفي الداخل والخارج، والنهوض بالحالة التعليمية والثقافية أكثر فأكثر، حب الوطن وتقدير قيمته وتاريخه، والإيمان بأهمية الديمقراطية وتأثيرها على النهوض بالشعوب، الاتصال الدائم بالشعب، ومشاركته همومه اليومية، وتحقق الوحدة الوطنية، والتوازن بين أطياف المجتمع، مع الحرص البالغ على المؤسسات الدينية والتعليمية الشرعية". وكانت وسائل اعلام النظام السوري قد أنتجت العديد من الإعلانات، وقامت بتحضير أكثر من أربعين مهرجان خطابي، لتشجيع الناس على المشاركة بالانتخابات.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق