الولايات المتحدة تفحص ملفات مواطنين يقاتلون في سوريا

 الولايات المتحدة تفحص ملفات مواطنين يقاتلون في سوريا
أخبار | 23 مايو 2014

روزنة_ واشنطن|| اختارت وزارة العدل الأمريكية مدعياً مخضرماً لإجراء تحقيق بشأن تدفق مقاتلين أجانب بينهم أمريكيون ينضمون الى مقاتلي المعارضة في سوريا. وذلك في دلالة على المخاوف المتزايدة من خطر المقاتلين المتشددين العائدين إلى أوطانهم، بحسب ما قال مسؤولون أمريكيون لوكالة رويترز. وعينت وزارة العدل الأميركية المدعي العام ستيفن بونتيشلو للتعامل مع القضية في إدارة الأمن الوطني في الوزارة. وقال جون كارلين رئيس الإدارة الخميس إن "بونتيشلو سيقوم بتنسيق التحقيقات التي تشمل المقاتلين الأجانب، وتوفير الخبرات، ولقاء نظرائه الأجانب في أوروبا، وأماكن أخرى الذين يتعاملون مع الخطر نفسه". وصرح المتحدث باسم مكتب التحقيقات الاتحادي بول بريسون أن "المكتب أنشأ فريقاً من الخبراء داخل إدارة مكافحة الارهاب التابعة له لإجراء تحريات بشأن الأميركيين الذين شاركوا بالقتال أو ممن هم مهتمون بالقتال في سوريا"، مضيفاً أن "تجارب الماضي أظهرت أن السفر إلى أماكن مثل اليمن وباكستان والصومال كان مبعث قلق كبير بسبب الجماعات الإرهابية التي تنشط في تلك المناطق". ولفت إلى أن الأزمة في سوريا تبعث على القلق الشديد بسبب الصراع الدائر ونشاط المتطرفين في المنطقة".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق