تيار بناء الدولة يقاطع الانتخابات الرئاسية

شعار تيار بناء الدولة
شعار تيار بناء الدولة

سياسي | 18 مايو 2014 | روزنة

قال نائب رئيس تيار بناء الدولة المعارض أنس جودة إن إجراء الانتخابات الرئاسية في هذا التوقيت سيؤدي إلى تقسيم المجتمع السوري، موضحاً أن الطريقة التي ستُجرى فيها الانتخابات لن تؤدي للانتقال الديمقراطي، وإنما ستعيد إنتاج الاستبداد بصيغة أخرى.


اقرأ أيضاً: أنس جودة: لا حضور للنظام في اجتماع أوسلو


وكان تيار بناء الدولة أعلن اليوم الأحد مقاطعته للانتخابات الرئاسية السورية المقرر إجراؤها الشهر القادم داعياً السوريين إلى مقاطعتها، وقال في بيانٍ إنّ هذا القرار جاء "تضامناً مع أكثر من نصف السوريين الذين لا يمكنهم المشاركة في الانتخابات الرئاسية". 

وأضاف جودة في اتصال هاتفي مع روزنة: "الانتخابات تتضارب مع القانون والدستور، لأن حزب البعث ما زال متسلطاً على مؤسسات الدولة ويُجبر الموظفين على القيام بمسيرات التأييد لصالح بشار الأسد". 

وأردف: "الكثير من أبناء الشعب السوري سيصوتون في الانتخابات تجنباً للمشاكل، لأن معظمهم إما موظفون أو جنود في الجيش، أو يعيشون تحت بصر ورقابة الأجهزة الأمنية".

وعن المخاوف من ردة فعل متوقعة من النظام على البيان، قال جودة: "إن التخوف من الاعتقال هو موجود في أي حركة، وهذا لن يمنع التيار من العمل"، مضيفاً :"التيار مستمر في العمل على رفع هامش الحريات".

وأطلق تيّار بناء الدولة السوريّة حملةً على مواقع التواصل الاجتماعي حملت عنوان "من أجل انتخابات لكل السوريين"، مُستخدمةً وسم "#قاطع_الانتخابات_السوريّة"، ويشرح التيار تحت هذا الوسم ومن خلال تدوينات توضيحية، لماذا على السوريين أن يقاطعوا الانتخابات. 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق