هيئة العمل الوطني المعارضة تعقد مؤتمرها الأول في دمشق

 هيئة العمل الوطني المعارضة تعقد مؤتمرها الأول في دمشق
أخبار | 12 مايو 2014

روزنة_ باريس|| عقدت "هيئة العمل الوطني الديمقراطي" اليوم الاثنين، مؤتمرها الأول في فندق أمية بدمشق، وضمّ معارضين عادوا حديثاً إلى سوريا بعد تسوية أوضاعهم مع النظام، وهم ميس كريدية، باسل الكويفي، الشيخ خالد الناصر وياسر كريم. وحضر المؤتمر ممثلون عن سفارات دبلوماسية ووسائل إعلامية. وقال المعارض محمد مرعي في اتصال هاتفي مع روزنة، إن الهيئة ستعمل على إعادة القرار الوطني السوري، وإيجاد مخرج سياسي للازمة السورية، مضيفاً أنها تخطط لقعد لقاء تشاوري بين المعارضة الداخلية والخارجية. وأكد مرعي أن الهيئة ترفض التدخل الخارجي، والطائفية والعنف وتؤيد أن تصبح سوريا دولة مدنية تعددية، تحترم حقوق الإنسان. وشدد على أن عودة ستة معارضين مشاركين بالمؤتمر إلى سوريا، لا تعني أنهم عقدوا مصالحة مع النظام، قائلاً "إن باسل كويفي كان عضواً في المكتب التنفيذي للائتلاف الوطني المعارض، وهو اليوم عضو في المكتب التنفيذي لهيئة العمل الوطني الديمقراطي". وأضاف مرعي أن الهيئة تضم معتقلين سابقين "ناضلوا ضد النظام" ، مشيراً إلى تجربته الشخصية، حيث كان معتقلاً لدى النظام، وممنوعاً من السفر لمدة خمس سنوات. وقال مرعي إن الهيئة لن تدعم أي مرشح من المرشحين للانتخابات الرئاسية، ولكنها لن تدعو إلى مقاطعتها، بل ستترك الخيار للشعب، و"على أي رئيس قادم العمل لإخراج سوريا من أزمتها"، على حد تعبيره.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق