هيئة التنسيق: الانتخابات الرئاسية تتعارض مع بيان جنيف

هيئة التنسيق: الانتخابات الرئاسية تتعارض مع بيان جنيف
أخبار | 11 مايو 2014

روزنة_ باريس|| قال ماجد حبو أمين سر هيئة التنسيق في اتصال مع روزنة، إن الانتخابات الرئاسية والتشريعية تتعارض مع بنود اتفاق جنيف1، التي تنص في الفقرة الرابعة على تشكيل هيئة حكم انتقالية ذات صلاحيات واسعة، تقوم بالتوافق بين المعارضة والنظام، وتشرف على أية انتخابات رئاسية أو تشريعية. واعتبر حبو أن أية إجراءات أحادية الجانب "كما حدث في عملية تعديل الدستور، وتشكيل حكومة انتقالية من جانب الائتلاف" يتعارض مع بنود جنيف1. وأكد حبو أن "المشكلة ليست في نزاهة الانتخابات بحد ذاتها، و إنما هو الأساس السياسي الذي تقوم عليه، فهو يفتقد للشرعية السياسية، بمعنى التوافق الوطني الداخلي والتوافق السياسي الدولي، لأنها تقتصر على طرف واحد". وتساءل حبو، كيف يمكن إجراء انتخابات في المناطق الواسعة الخارجة عن سيطرة النظام؟. وكيف يمكن إشراك ملايين اللاجئين السوريين في الشتات ضمن مخيمات اللجوء؟. و أكد حبو على أن هيئة التنسيق ستقاطع الانتخابات الرئاسية، مضيفا: "نحن نعتقد أن هذه الإجراءات تفتقد إلى الشرعيتين السياسية والوطنية، ونطالب بالمقابل بتفعيل التوافقات التي تمت من خلال جنيف، وندعو بالحد الأدنى من الوحدة في الموقف السياسي بين المعارضة السياسية، للتعاطي وفق هذا الموقف مع النظام، لتشكيل حكومة انتقالية تقوم بإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق