ريما فليحان تستقيل من الائتلاف

ريما فليحان تستقيل من الائتلاف
أخبار | 29 أبريل 2014

روزنة_ اسطنبول|| استقالت المعارضة السورية ريما فليحان، من الائتلاف الوطني المعارض اليوم الثلاثاء. وأكدت أن الاستقالة جاءت بسبب التجاذبات الخارجية التي تقسم الائتلاف وتمنعها مع زملاء لها، من إحداث أي "تغيير ايجابي داخل الائتلاف". وأضافت فليحان في بيان الاستقالة أن الائتلاف بحاجة إلى "انطلاقه جديده بروح جماعيه بعيدة عن جو التوتر المشحون الذي يسيطر على جلساته، ويسبب انعدام الثقة بين أعضائه والاساءات البالغة في الأداء". وشددت فليحان على أن الائتلاف يحتاج لأن يكون أقرب إلى وجع الناس وهمومها، مشيرةً إلى ضرورة "الإشارة إلى الانتهاكات والأخطاء، من أي جهة كانت دون أي خجل بل ومواجهتها بحزم". وقالت إن الائتلاف بات يحتاج إلى قرار سوري وطني، يساهم في إنجاح الثورة ووقف القتل والحرب الدائرة في سوريا. مضيفة أن السوريين "تعبوا من كل هذا الدمار ويجب أن يمتلك من هو في مكان صنع القرار، القرار الكامل والإرادة الصلبة لتغليب المصلحة الوطنية السورية قبل أي شيء". وختمت فليحان البيان بالقول: " سأبقى بوجداني إلى جانب الشعب السوري... وسأعود إلى عملي في كتابة السيناريو والأدب وكناشطة حقوقيه فقط".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق